تجارب، حكاوي، وشوية شطحات.

كفاية Social media

في بالك كلام؟

  1. 23 يناير، 2018

    حقيقي كتبت كلام كتييير من اللي كان بيدور في بالي، بس طبيعي إني بعد ما انتهيت حسيت بغثيان فظيع؟ 🍃
    عن نفسي كان دايمًا عندي دا الشعور اللي يضايق يمكن لأني مو مرة مع الـ social things بشكل عام مو بس هنا، معرف بس من سنتين بديت أتخلص من اللي عندي و أولهم كان سناب شات (استخدمته كم شهر و حذفته) خسرت شي؟ مو مرة بس كان مرة طبيعي انو الناس اللي أعرفهم يعرضوا اشياء مهمة من حياتهم هناك و يتوقعوا مني أكون عارفتها لما نتقابل 🤷🏻‍♀️، و قريب بديت اتساءل ليش عندي تويتر اصلاً و صح إني استفدت منه اشياء كتير بس الأفكار اللي فيه كانت تطفيني أكتر مما بتفيدني + ابا أقلل وصول الناس ليّ فحذفته نهائي هو الآخر و كنت بتساءل إزا حندم أو لأ بحكم انو اشياء رهيب قد دخلت فيها من وراه بس طلعت بأنو حتى لو فاتني شيء مو نهاية العالم و حيكون في اشياء رهيبة أعرف عنها من مكان تاني أو من اختي و الناس، بقي الانستجرام حذفته مرات و رجعتله و حقيقي بعد ما قرأت دا البوست تكة و كنت أحذف حسابي فيه نهائي 🍃 بس عقلت و حذفته من جوالي بس لأني لسا محتاجته في شيء أخير لو خلصته حفكر تاني بالموضوع.
    هممم بس من تجربتي مع تويتر حتى لما كنت احذفه من جوالي كنت لسا أحس إني مزعوجة من حاجة و ما ارتحت تمامًا إلا لما راح تمامًا. فمعرف 💔
    + انت مرة محظوظ إنك حذفت الواتس 😔✨

    2
    1. 23 يناير، 2018

      حلو شعور الهروب من الزحمة.
      في الفترة الجية ححاول ألاقي التوازن، في الوقت الي احنا فيه من الي شفته لتجارب ناس تركوا الانترنت لفترات طويلة، إنه تواجدنا اون لاين مهم لدرجة ما، لإنه كل شئ بيصير هنا، فلو كان الواحد يبغى يختلط بالزمن هذا وأحداثه وتسارعه، فبشكل ما لازم يكون له تواجد على هذي الشبكات، بس هذا ما يعني إنه تسيطر على حياته. Finding balance is the key.
      فحكون متواجد عليها لأسباب كثير، ولاكن انا الي أتحكم وراح أحط لها وقت مقيد، إلى ما أنتقل لديك الجزيرة أو القرية المنعزلة عن الدوشة والي الناس يتخاطروا فيها، وقتها راح أترك الانترنت مو بس السوشيال ميديا. آمين.

  2. 30 يناير، 2018

    حسيت كأني أنا اللي كتبت الكلام مو إنت!

    بالزبط أنا مريت بنفس اللي إنت مريتو قبل 3 سنوات تقريباً،
    حذفت كل شيء في الحياة،
    بعد ما حذفت كل شيء بدأت أقيس احتياجي لها،
    رجعت الواتساب بعد سنة – مضطرة – لأن الجامعة يستخدموه كوسيلة تواصل أساسية – مع الأسف –
    رجعت تويتر برضو عشان الجامعة،
    ورجعت سناب شات لأن هو وسيلة معرفة أخبار أهلي وصحباتي ولو بشكل بسيط،

    بس مع إني رجعت هذه الـ 3 إلا إني من يوم ما رجعتها ما قد شاركت شيء فيها،
    ولا تجيني رغبة بذلك،
    أنقهر لما أشوف أحد ما يعيش لحظتو الحالية وبس يقعد يصور أو يكتب،

    فوائد حذفهم وعدم مشاركتي فيهم أكثر بكثير جداً جداً من وجودهم ومشاركتي فيهم < لو كتبت عن الفوائد ما بخلص

    بالمناسبة أنا كنت زيك كل فترة أحذف كل شيء وأقعد مدة وأرجعلهم،
    بس إنو مافي مقارنة بين التجربتين،

    أفهم شعور تشبعك يا كاش،
    وأخيراً بقولك شكراً لوجودك ومشاركتنا تجاربك ❤️

    2
    1. 31 يناير، 2018

      نفس الشئ كنت ما اقدر احذف الواتس اب بسبب الجامعة، الظاهر انه شي مشترك عند الكل.
      شكراً لكلامك، حلو شعور انه في ناس تمر بنفس الي أنت تمر فيه. الكلام الي زي كده يبسط 🙏💜

      1
  3. 17 فبراير، 2018

    It’s weird that I stumbled upon this post now which describes exactly how I feel at the moment, especially about perfection.
    You’re lucky for being able to cut yourself completely off this toxic aura. I seriously feel like everything we do is either to purely put on a show or to show off what we have or what we’re doing. It bothers me how over nearly the past two years I’m constantly scrolling down or clicking on someone’s life to see what they did today or what have they posted lately and what’s been going on with them when I could be doing something with MY life (two years ago, I used to read 10 books a month and write like a maniac, but once I made all my social media account, my reading and writing activity has decreased so much, which really hurts my heart)
    It reached a point where my family and friends refuse to believe me when I tell them I did that or went somewhere just because I didn’t take pictures.
    I’ve cut snapchat and twitter off, and on instagram I try to keep the number of my following low and not go near the explorer page which, I feel, is the most toxic. Baby steps till hopefully I reach your regime, or somewhere near it, I’m fine with that 🙂 looks very healthy and liberating

    1
    1. 18 فبراير، 2018

      Good for you! See if you can take extra steps that will get you to where you want to be, disabling notification or limiting access time could be a boost.
      I think the question is not how much we will miss on socialmedia rather, how much on life are we missing?

  4. 20 أغسطس، 2018

    احس افكارك تشبه لي مرره انا لي نص شهر تقريبا بدون مواقع التواصل الاجتماعي.. وفريت في مدونتك لقيت زي افكاري بس انت طبقتها وانا لسه

    1

حرسلك الأشياء الجديدة قبل أي أحد